تشخيص التهاب المرارة الاعراض و الاسباب

المرارة  تسمى بـ الحويصل الصفراوي هي عبارة عن كيس كمثري الشكل يوجد في الجزء الأيمن أسفل الكبد طولة 10 سم و تكون مهمتها تخزين الصفراء التي يفرزها الكبد في الإنسان  عند تناول الدهون و تستطيع المرارة الإحتفاظ حتى 60 مل من الصفراء و يتصل عنق المرارة انبوب يسمى القناة الكيسية التي تدخل في قناة الكبد و يشكل كل هذا معًا الصفراء العامة و في حالات الخلل أو الإضطراب لهذه الوظائف يوجد ما يسمى التهاب المرارة

التهاب المرارة هو عبارة عن اضطرابات تصيب المرارة نتيجة خلل في مرور العصارة الصفراوية إلى الأمعاء الدقيقة و هذا يؤدي بالتأكيد إلى إنسداد القناة الصفراوية فتبدأ العصارة بالتجمع في القناة متسببة في حالة الالتهاب و ينتج عن ذلك حدوث خلل في عملية هضم الدهون ، هذا الالتهاب قد يكون حادًا في حالات و أو يأتي بشكل مفاجئ في حالات أخرى و قد يكون طويل و قد يكون مزمن حيث تظل المرارة منتفخة طوال الوقت مما يتسبب في صلابتها و تحجرها تمامًا .

أنواع التهاب المرارة :

أولًا : إلتهاب المرارة النزفي homo cholecystitis هذا الإلتهاب يرافقه نزيف بالمرارة

ثانيًا : إلتهاب المرارة القيحي الغازي pyopneumocholecystitis هذا النوع من الالتهاب يرافقه القيح و الغاز في المرارة الملتهبة و يكون نتيجة الكائنات الحية التي تنتج هذا الغاز أو قد يكون نتيجة لدخول الهواء من الإثنى عشر إلى القنيات الصفراوية .

أسباب إلتهاب المرارة :

للإلتهاب المرارة العديد من الأسباب و الآليات و سوف نتحدث عن أكثرها أهمية :

1) انسداد القناة الصفراوية :

هذا الانسداد هو الشائع و يحدث بنسبة 95% و يكون سببة الحصية الصفراوية التي تتوضع في القناة المرارية أو عنق المرارة و نتيجة لذلك تركز الصفراء مما يؤدي إلى إرتفاع الضغط بداخلها و الضغط على الأوعية الدموية التي بطبيعتها تغذي جدار المرارة في نهاية الأمر يحدث إلتهاب حاد بالمرارة ، حيث أن تكاثف العصارة الصفراوية و ركودها يجعلها بيئة خصبة لنمو الجراثيم و حدوث العدوى .

2) الالتهاب الحاد المرتبط بالتهاب البنكرياس : حيث تدخل عصارة البنكرياس إلى داخل المرارة .

3) التهاب المرارة العدوائي : هو نوع نادر الحدوث غالبًا يكون عند الأطفال نتيجة لبعض التغيرات في محتوى المرارة و تكون العدوى سهلة الحدوث بسبب إنخفاض مستوى مقاومة الجسم فتصيبه بعض الجراثيم مثل السالمونيلا .

4) أسباب أخرى : مثل التخدير أو التدخل الجراحي أو الأدوية و المسكنات بكثرة ، الآليات المناعية ،بعض الحالات تترافق مع وجود إلتهاب في أماكن أخرى كإلتهاب الكبد أو إلتهابات الجهاز الهضمي أو الأوعية الدموية .

أعراض التهاب المرارة :

تظهر أعراض التهابات المرارة على النحو التالي :

أولًا : ألم شديد في الربع العلوي الأيمن و في الأغلب يكون الألم ثابت و شديد .

ثانيًا : في بداية الألم يشعر المريض بالألم في مكان أخر الكتف مثلًا أو الظهر .

ثالثًا : يبدأ المريض بالتعب عند تناول الأطعمة الدهنية كالمقالي و الشوربة الثمينة و الحلويات و الفطائر و هكذا ..

رابعًا : يرافق آلام المرارة إرتفاع طفيف في درجات حرارة الجسد .

خامسًا : قد يحدث الإسهال و القيء و الغثيان بشكل دائم و تبدأ المرارة تؤلم المريض عند اللمس و تبدأ في الإنتفاخ .

سادسًا : تأتي مرحلة المضاعفات الشديدة إصفرار الجلد و العينين و قد يحدث انفجار المرارة أو إلتهابات القناة الصفراوية و من أخطر ما يحدث خروج الحصوة فتسبب في إنسداد الأمعاء الدقيقة و هذا من أخطر الحالات و أعقدها ..

الأمراض التي تنتج نتيجة لتراكم الحصوات :

ينتج عن تراكم الحصى بالمرارة عددًا من الأعراض المرضية من أهمها :

1) المغص المراري : الألم الذي يصيب المنطقة اليمنى من البطن ة في بعض الحالات يمتد للظهر في نفس المنطقة اليمنى، ويصيب المريض فجأة نتيجة لإصابته بحصوات صغيرة تمنع انسياب العصارة فيتسبب في إنقباض عضلات المرارة و يتسبب هذا الانقباض بالألم الشديد و التقيؤ و للوقاية من حدوث ذلك تجنب قدر الإمكان الوجبات السريعة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية ودهون كثيرة .

2) التهاب المرارة الحاد : يشبه المغص المراري في أنه يسد القناة المرارية و يمنع العصارة من المرور و يكون نتيجة الميكروبات التي تهاجم جدار المرارة فينتج عن ذلك الألم الشديد من أهم أعراض النفور عن الطعام  و يصاحبه ارتفاع في درجة حرارة الجسم .

3) التهاب المرارة الحصوي المزمن : يكون على شكل نوبات من الألم و المغص الشديد والغازات القوية و اعتلال الجسد العام و الدوار و التقيؤ .

4) إنفجار المرارة :

هو من أخطر ما يمكن أن يحدث نتيجة للإلتهابات القوية و الألم الشديد و التسمم العام في مثل هذه الحالة يتم إستئصال المرارة بالكامل ،قد يحدث مضاعفات الاستئصال الالتهابات البكتيرية و النزيف و تسرب العصارة الصفراوية داخل الغشاء البريتوني ..

كيفية تشخيص التهابات المرارة :

 

يتم تشخيص المرض عادة عن طريق الكشف السريري على المريض أو التاريخ المرضي له مع وجود الأعراض السابقة يتم عمل الفحوصات اللازمة تحاليل الدم و وظائف الكبد و تحاليل نسب الإصفرار و خلايا الدم البيضاء و عمل التصوير الإشعاعي باستخدام الموجات فوق الصوتية والتصوير المقطعي .

طرق العلاج :

– قد يكون الوضع حرجًا فلا بد من استئصال المراره بإستخدام المنظار الجراحي أو الجراحة .
– أو التعايش مع المرض مع أخذ بعض الأدوية و التدابير اللازمة منها عدم تناول الطعام الدهني خصوصًا الشوربة الدسمة الحرص على الطعام الصحي و الفاكهة و الخضروات يوميًا ، مراجعة الطبيب بشكل دوري لتلافي حدوث أي مضاعفات ، مع ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي مستمر و تجنب التدخين و شرب الكحل و شرب الماء يوميًا بكميات كبيرة الصحي لترين يوميًا أي ما يعادل ثمانية أكواب من الماء ، النوم لمدة كافية من 6 ساعات إلى ثمانية ساعات يوميًا

You may also like...